​انفلونزا الخنازير تصل إلى المرحلة الخامسة 

كيرستن جونستن   

ذكر بيان صدر من المدير العام لمنظمة الصحة العالمية د. مارقريت تشان في التاسع والعشرين من ابريل 2009 بأن انفلونزا الخنازير وصلت إلى المرحلة الخامسة وهذا يدل على انتشار الفيروس في أكثر من دولتين مما يسبب في تفشي هذا المرض.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية د. مارقريت تشان :"يجب أن يؤخذ هذا الفيروس على محمل الجد بسبب قدرته على الإنتشار في كل دول العالم" في خبر صحفي في جنيف. ولذلك فمن المهم معرفة الفيروس وطرق الوقاية منه للحد من انتشاره.

 ماهو مرض انفلونزا الخنازير؟

وفقا لمركز الحد من الأمراض والوقاية منها – تعتبر انفلونزا الخنازير أو فيروس (H1N1) انفلونزا من نوع  (A) تنتشر عادة بين الخنازير في نهاية فصل الشتاء و الخريف. وكما يحدث مع الفيروسات الأخرى فهي دائمة التغير إذ يتمحور الفيروس وبذلك تختلف صفاته . 

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر الخنازير ناقلة لإنفلونزا البشر والطيور  وعندما يحدث ذلك فإن خواص جين انفلونزا الخنازير تتغير ويظهر بذلك فيروس جديد يعتبر مزيجا من تلك الفيروسات.

تنتشر انفلونزا الخنازير من خنزير لخنزير آخر وفي بعض الاحيان ينتقل لؤلئك الذين يعملون في مزارع الخنازير أو من يعمل بالقرب منهم. وكما هو الحال مع العديد من الالتهابات التنفسية، فانفلونزا الخنازير تنتقل عبر الرذاذ الناتج من السعال أو العطاس و كذلك يمكن انتقال الفيروس عن طريق لمس أشياء تحتوي على الفيروس ومن ثم لمس الفم أو الأنف أو العينين وخاصة لدى الأطفال.

من الصعب معرفة أعراض انفلونوزا الخنازير لأن العديد من أنواع الإنفلونزا تكون ذات أعراض مماثلة. وذكر د. دان هينثورن مدير قسم الأمراض المعدية في جامعة كانساس:" تعتبر أعراض الإنفلونزا العادية وانفلونزا الخنلزير متشابهه إلى حد كبير، فالأعراض تشمل  ارتفاع في  درجة حرارة المصاب والصداع واحتقان الحلق والسعال والكسل. والفرق أن الأشخاص الذين قد تعرضوا لإنفلونزا الطيور قد يصابوا بالغثيان والقيء والإسهال، وهذا غير شائع إلا عند الاطفال. فالمصابين البالغين يصيبهم اسهال مع الإنفلونزا. وهذه بحد ذاته قد يعتبر إشارة للإصابة بالمرض."  ومثل باقي أمراض الإنفلونزا، قد تتفاقم الأعراض المصاحبة  لتصبح حالات طبية مزمنة. ولذلك ينبغي أن يتلقى الأطفال الصغار في السن أو كبار السن رعايو طبية فورية عند انتشار المرض.

كيف تحمي نفسك من المرض؟

  • غسل الأيدي بالماء والصابون عدة مرات في اليوم خاصة بعد التعامل مع الحيوانات.
  • تجنب الاقتراب من الشخص المصاب بالمرض.
  • ضرورة تغطية الأنف والفم بمناديل ورق عند السعال.
  • أهمية استخدام كمامات على الأنف والفم لمنع انتشار الفيروس.
  • تجنب لمس العين أو الأنف في حالة تلوث اليدين منعا لانتشار الجراثيم.
  • إذا كنت تعانى أنت أو أحد أفراد أسرتك من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا أبلغ الطبيب المعالج بأنك مخالط لخنازير، فقد تكون مريضة بالأنفلونزا.
  • يجب تشخيص الإصابة سريعاً بأخذ عينة من الأنف أو الحلق لتحديد ما إذا  كنت مصاباً بفيروس أنفلونزا الخنازير.

هل يوجد لقاح لحماية البشر من أنفلونزا الخنازير؟

لا يوجد أيّ لقاح يحتوي على فيروس إنفلونزا الخنازير الذي يصيب البشر . ولا يُعرف ما إذا كانت اللقاحات المتوفرة حالياً لمكافحة الإنفلونزا الموسمية قادرة على توفير حماية ضد هذا المرض.

ماهي أخر تطورات وباء أنفلونزا الخنازير؟

رفعت منظمة الصحة العالمية مستوى الإنذار بشأن جائحة الأنفلونزا من المرحلة الرابعة الراهنة إلى المرحلة الخامسة.

  • عتباراً من يوم 30/4/2009م أطلقت منظمة الصحة العالمية على فيروس الأنفلونزا الجديد فيروس الأنفلونزا من النمط A/H1N1 .
  • لا توصي المنظمة بفرض أيّة قيود على حركة السفر العادية أو غلق الحدود.  وينبغي للمرضى من باب الحيطة ، إرجاء رحلاتهم الدولية.
  • ينبغي لمن تظهر عليهم أعراض عقب رحلة دولية التماس العناية الطبية وذلك طبقاً للإرشادات ذات الصلة .

مستوى إنذار منظمة الصحة العالمية:

  1. لا تقارير جديدة عن فيروسات حيوانية تصيب البشر.
  2. الكشف عن إصابات بشرية بفيروسات حيوانية.
  3. تفشي فردي، وانتقال العدوى من شخص إلى شخص آخر نادر جداً.
  4. ارتفاع ملحوظ لخطر انتشار الوباء على نطاق واسع بين البشر.
  5. انتشار الفيروس من شخص إلى آخر في بلدين على الأقل (وباء وشيك).
  6. انتشار الوباء من شخص إلى آخر في ثلاثة بلدان على الأقل (وباء شامل)
Last Modified

23-Dec-2015 03:16 PM