​23 ورقة عمل و 7 ورش عمل و 48 بحث علمي

المؤتمر الدولي السنوي الثاني لاستكشاف آفاق جديدة في ممارسة الصيدلة

المؤتمر الدولي السنوي الثاني لاستكشاف آفاق جديدة في ممارسة الصيدلةيرعى معالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي يوم الأحد 19 من شهر رجب لعام  1438 هجرية الموافق 16 أبريل 2017م حفل افتتاح المؤتمر الدولي الثاني للصيدلة تحت عنوان "البحث عن آفاق جديدة في ممارسة مهنة الصيدلة" والذي سيستمر على مدى  ثلاثة أيام في فندق الأنتركونتيننتال وينظمه قسم الرعاية الصيدلية بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بمحافظة جدة، وذلك بالتعاون مع عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية.

ويهدف المؤتمر إلى زيادة التبادل المعرفي بين كافة منسوبي القطاعات الصحية داخل وخارج المملكة في مجالات الصيدلة المختلفة والاستفادة من الخبرات وآخر المستجدات العلمية والعملية في ممارسة مهنة الصيدلة والتي شهدت تطوراً ملحوظاً وملموساً خلال السنوات الماضية بالإضافة إلى إبراز دور الصيدلي المهم في الرعاية الطبية من خلال تقييمه للخطة العلاجية ومشاركته الفعالة مع أعضاء الفريق الطبي إضافةً لدوره الأساسي والحيوي في تقديم المعلومات الدوائية والتثقيف الدوائي للمريض مما يساهم في تقديم خدمات صيدلانية ذات جودة عالية وتحسين المخرجات الصحية للفرد والمجتمع.

وبين رئيس المؤتمر الأستاذ هاني الحمدان - مدير إدارة الرعاية الصيدلانية بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية أن هذا المؤتمر هو أحد أهم مجالات التعاون والتبادل المعرفي والعلمي بين الصيادلة في كافة القطاعات الصحية من داخل وخارج المملكة وهو يعتبر أحد مشاركات خدمات الرعاية الصيدلانية في تطوير ممارسة مهنة الصيدلة بغرض رفع مستوى الرعاية الصحية المقدمة، وذكر انه سيتم في اليوم الأول للمؤتمر عقد جلسة علمية تحاورية لمناقشة تحديات مهنة الصيدلة بالمملكة العربية السعودية في ضل رؤية المملكة 2030.

وأوضح أن المواضيع التي سوف ستناقش في المؤتمر ذات أبعاد جديدة في مجال ممارسة مهنة الصيدلة بما يعطي دلالات اقتصادية للترشيد والاستخدام الأمثل للدواء بحيث تثمر النتائج الصحية المطلوبة بأقل الأضرار والتكاليف الإقتصادية الممكنة، وذكر الحمدان أنه لأول مره سيتم عرض علمي لبوسترات أبحاث علمية في مجال الصيدلة المختلفة بمشاركة 48 بحثاً من داخل وخارج المملكة و سوف يتم تقييمها من قبل اللجنة العلمية وتنتهي باختيار أفضل خمس أبحاث مقدمة وتقديم الجوائز لمقدميها.

وأشار رئيس اللجنة العلمية الدكتور محمد عسيري- استشاري صيدلي ومساعد مدير قسم الرعاية الصيدلية للخدمات الإكلينيكية أنه تم إعداد البرنامج العلمي لهذا المؤتمر بمشاركة 24 متحدثا من الخبراء والمتخصصين في مجال الصيدلة عالمياً ومحلياً، ويتضمن المؤتمر 7 جلسات علمية وسيعرض من خلالها 23 ورقة عمل في اليوم الأول والثاني للمؤتمر وتغطي خلالها سبعة محاور رئيسية وهي: السلامة الدوائية و تطوير جودة الرعاية الصيدلية، والتقنيات الحديثة في مجال الصيدلة والتشغيل الآلي، وطرق مواجهة التحديات في تطوير مهنة الصيدلة، والمهارات القيادية وتطبيقاتها في ادارة صيدلة المستشفيات، والتخطيط الاستراتيجي لترشيد استخدام الأدوية، واقتصاديات الدواء وتطبيقاتها، والتعليم والتدريب الصيدلي والتطوير المهني، وآخر التطورات في الصيدلة السريرية، وآخر المستجدات في علم العلاجيات، وتطبيقات البدائل الحيوية ومواجهة التحديات العلمية في استعمالها.

وسيخصص اليوم الثالث للمؤتمر لعقد 7 ورش عمل تبدأ يوم الثلاثاء على فترتين صباحية ومسائية وورش العمل هي: التطبيقات العملية لنظريات اقتصاديات الدواء في المستشفيات، والجودة و السلامة في استعمال الأدوية الفعالة، ودور الصيادلة القيادي والمؤثر في الاستعمال الآمن للأدوية داخل المستشفيات، والخطوات العملية لتطبيق برامج الرقابة على استعمال المضادات الحيوية لتحسين نتائج المرضى الاكلينيكية، والتخطيط للمستقبل الوظيفي والمهني، ودلالات جودة الرعاية الصيدلية وتأثيرها على نتائج المرضى الاكلينيكية، ومواجهة التحديات العلمية في استعمال الأدوية الحيوية البديلة.

وسيشارك في تقديم الأوراق العلمية وورش العمل 6 متحدثين دوليين من الولايات المتحدة الأمريكية و بلجيكا والإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى 23 متحدثا ورؤساء للجلسات العلمية مشاركين من داخل المملكة من مختلف القطاعات.

الجدير بالذكر أنه سيتم تنظيم معرض طبي علمي مصاحب للمؤتمر ستشارك فيه العديد من الجهات ذات العلاقة بمجال الأدوية والصيدلة وشركات دوائية عالمية، وأن هذا المؤتمر معتمد من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية  بواقع 21 ساعة تعليم طبي مستمر.

Last Modified 4/13/2017 12:28 PM