​بتوجيهات من سمو ولي العهد وصول التوأم السيامي الفلسطيني (حنين وفرح) إلى المملكة

​بتوجيهات من سمو ولي العهد وصول التوأم السيامي الفلسطيني (حنين وفرح) إلى المملكةإنفاذًا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله – وصل اليوم إلى مطار القاعدة الجوية بالرياض التوأم السيامي الفلسطيني حنين و فرح من غزة برفقة والدهم وأدخلا مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني في الرياض بتنسيق ومتابعة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لعلاجهما ودراسة إمكانية فصلهما.

وقد أكد معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن هذه اللفتة الإنسانية الحانية ليست مستغربة من سموه الكريم، وتأتي امتدادًا لما تقوم به المملكة العربية السعودية وقيادتها الرشيدة من جهود إنسانية كبيرة لرفع معاناة الإنسان أينما كان وتؤكد حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله على الوقوف مع الشعب الفلسطيني الشقيق.

وقال معاليه أن التوأم هما إناث و تلتصقان في منطقتي البطن و الحوض و لكل منهما طرف سفلي واحد و تشتركان في طرف سفلي ثالث غير طبيعي، كما إنهما تشتركان في بعض الأعضاء الداخلية وتحتاجان إلى فحوصات طبية دقيقة للتأكد من الأعضاء المشتركة وإمكانية فصلهما.

من جهة اخرى ثمن معالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي هذا التوجيه الكريم من سمو ولي العهد - حفظه الله مشير الى ما تمتع به المنظومة الطبية في بلادنا الغالية من مكانة مرموقة جعلها تمثل مرجعية صحية عالية المستوى في جميع المجالات وما تتميز به مؤسساتنا الطبية وما يتحقق لها من نجاحات وانجازات متواصلة وذلك بفضل الله عز وجل ثم بفضل ما يلقاه القطاع الصحي من دعم كبير ومتواصل من خادم الحرمين الشريفين ومن سمو ولي عهده الامين -حفظها الله-، داعيا الله أن يكلل جهود الفريق الطبي بالنجاح والتوفيق.

Last Modified

26-Dec-2017 09:08 AM