​مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة تستضيف معالي الشيخ الدكتور سعد الشثري ضمن نشاطات حملة تعزيز الأمن الفكري


نشاطات حملة تعزيز الأمن الفكرينظمت إدارة الإرشاد والتوجيه بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي وبالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة لقاءً علمياً حضره معالي المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور/ سعد بن ناصر الشثري، وبحضور سعادة المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي الدكتور/ محمد الزهراني، وسعادة نائب المدير التنفيذي للتشغيل بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي الأستاذ/ أحمد البلوي، بالإضافة إلى سعادة العميد/ ظافر القرني قائد وحدة الطب العسكري الميداني بالقطاع الغربي والعقيد/ عبدالهادي العمري مدير إدارة الأرشاد والتوجية بالقطاع الغربي، وعدد من الضباط والأفراد العسكريين من قيادة وحدة الطب الميداني وقيادة الشرطة العسكرية الكتيبة الثانية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي ومنسوبي مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة.

وكان هذا اللقاء جزء من أنشطة الحملة التوعوية لتعزيز الأمن الفكري والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة، والتي انطلقت بجميع وحدات وزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي، حيث شملت الأنشطة أيضا معرضاً توعوياً بمدخل المدينة لتوعية الزوار والمراجعين.

وقد ألقى معالي الشيخ الدكتور سعد الشثري محاضرة بعنوان "تعزيز الأمن الفكري، تحدث فيها معاليه عن أهمية تعزيز الفكر الأمني للتصدي لجماعات الفكر الضال، حيث أن هذه الجماعات تقوم بالتوسع السريع عن طريق نشر الأفكار الضالة، وأوضح معاليه أن هذا يعد تحدي كبير لنا وأنه يجب أن نبذل جهداً أكبر وأكثر للتصدي لهم من خلال توعية وتثقيف المجتمع حول خطورة تلك الأفكار الضالة التي يبثها هؤلاء، والذي ليس لهم هدفاً إلا تقويض نعمة الأمن التي حباها الله عز وجل لهذه البلاد الطاهرة، وأضاف معاليه بأن نعمة الأمن والقناعة بها تعد حجر الأساس في بداية الطريق، وأن الإلتفاف حول ولاة الأمر للتصدي لمحاولات دعاة الفكر الضال أمر ومطلب شرعياً لا جدال، وقال معاليه أنه لابد من تبيين المنهج السليم منهج الوسطية والإعتدال، وهذا يأتي من خلال توفير الضمانات اللازمة على عدم وصول افكارهم وانتشارها بين فئات المجتمع من دون التصدي عليها وإبطالها.


نشاطات حملة تعزيز الأمن الفكريوكان اللقاء قد بدأ بكلمة ترحيبية من سعادة المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي الدكتور/ محمد الزهراني أثنى فيها على زيارة معاليه مثمناً الوقت الذي خصصه للمشاركة في اثراء حملة تعزيز الأمن الفكري، وأضاف الدكتور محمد أن نعمة الأمن من أهم النعم التي منّ بها الله عز وجل على هذه البلاد، والمحافظة على الأمن تأخذ نواحي كثيرة ومنها الأمن الفكري، وقد تميزت المملكة العربية السعودية بتعزيز الأمن الفكري ومحاربة التطرف من خلال تمسكها بمبادئ الوسطية والتسامح والتي حث عليها الدين الإسلامي الحنيف، وأشار الدكتور على أن المجال الطبي والرعاية الصحية تشكل أحد الركائز التي يرتكز عليها بناء المجتمع، حيث صحة العقل والجسد تشكلان محوراً رئيسياً في بناء الأجيال السليمة ذات العقيدة الصحيحة، وبذلك يعود أثر ذلك على المجتمع ككل. وقد أبدى الدكتور فخره واعتزازه بمشاركة الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي في هذه الحملة التي نظمتها إدارة الإرشاد والتوجية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي، وأضاف بأن المعرض التوعوي الذي استمر لمدة ثلاثة أيام قد نجح في تقديم الرسالة الصحيحة حول رؤية الدين الإسلامي الحنيف تجاه الفكر المتطرف وصناعة الإرهاب الفكري، وقد اشتمل ذلك على تقديم المعلومات باللغتين العربية والإنجليزية حتى يتسنى لجميع منسوبي مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة الاستفادة.

Last Modified

05-Aug-2018 03:35 PM