​استقرار حالة التوأم السيامي التنزاني “أنيشيا و ملينيز”

 
 

أوضح معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي والجراحي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، أن حالة التوأم السيامي التنزاني (أنيشيا و ملينيز) التي أجريت لهما عملية الفصل يوم الأحد الماضي بتوجيه كريم من المقام السامي، مستقرة بعد مرور أربعة أيام منذ عملية فصلهما ولله الحمد خصوصاً التوأم أنيشيا التي استقرت معظم المؤشرات الحيوية لديها وبدأت في الإفاقة علمًا بأنها ما زالت تعتمد على التنفس الاصطناعي والتغذية الوريدية وتحتاج للمتابعة بقسم العناية المركزة للأطفال،بينما التوأم ملينيز ما زالت حالتها بحاجة إلى المراقبة والمتابعة بسبب ضعف الكلية الوحيدة لديها واحتياجها إلى السوائل الوريدية بشكل أكبر من توأمها كما أنها تحتاج إلى أجهزة التنفس الاصطناعي عالية التردد خلال الأيام القادمة.

وأشار الربيعة إلى أن الفريق الطبي يقوم بإيضاح الحالة الطبية لوالدة التوأم بشكل مستمر والتي بدورها تقدر وتثمن الاهتمام الكبير الذي تحظى به وبالتوأم.

وفي ختام حديثه تمنى معالي الدكتور عبدالله الربيعة الشفاء العاجل للتوأم أنيشيا و ملينيز، وأن يمن الله عليهما بالصحة والعافية وأن تخرجا من العناية المركزة في أقرب وقت ممكن.

Last Modified

30-Dec-2018 12:10 PM