​مدينة الملك عبدالعزيز الطبية تطلق برنامجها السنوي للتوعية بالسكري

​مدينة الملك عبدالعزيز الطبية تطلق برنامجها السنوي للتوعية بالسكري انطلقت الحملة التوعوية لليوم العالمي للسكري تحت شعار ( الأسرة والسكري ) وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للسكر الذي يوافق  ال14 من نوفمبر من كل عام ، وذلك في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة وبالتعاون مع جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ممثلة بقسم الغدد الصماء والسكري للكبار والصغار وبمشاركة عدة اقسام منها : قسم المختبر ، وقسم التغذية العلاجية ، وقسم إدارة الجودة ، وقسم التمريض ، وقسم إعادة التاهيل، وقسم الرعاية الأولية ، وقسم الخدمة الإجتماعية حيث تضمنت الحملة أنشطة توعوية لجميع فئات المجتمع من مرضى ومرافقين وزوار وطلاب الطب، حيث افتتح  المعرض الدكتور / توفيق اليافي – المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي بالإنابة .     

وأشار الدكتور / طارق ناصر – استشاري ورئيس قسم الغدد الصماء والسكري بأن الحملة التوعوية  تهدف الى التعريف بمرض السكري النوع الثاني وكيفية الوقاية منه و إبراز مسؤولية الأسرة والمجتمع مع برامج التوعية الصحية من حيث زيادة الوعي بتأثير مرض السكري على الأسرة وشبكة دعم المتضررين وكيفية تعزيز دور الأسرة في إدارة الرعاية والوقاية من مرض السكري من خلال رفع مستوى التثقيف والتوعية لدى أفراد المجتمع بمرض السكري بالإضافة الى  تكثيف تدريب العاملين في مجال الرعاية الصحية على أخر المستجدات في علاج ومتابعة مرض السكري و نشرالتوصيات الطبية والعلمية بين أطباء الرعاية الاولية والتي تساعد على الوقاية من مضاعفات مرض السكري بأنواعه ، حيث تضمنت الحملة أنشطة توعوية لجميع فئات المجتمع بمبنى مركز العيادات الخارجية بالمستشفى منها: تنظيم فحوصات لمرض السكري من النوع 2 في مبنى العيادات الخارجية - تنظيم استشارات طبية ووقائية خلال المعرض - تنظيم نشاط مجموعة الفرح للأطفال - توزيع وارشادات توعوية عن مرض السكري وطرق الوقاية منه - عرض مواد تعليمية تعريفيه بمرضى السكري وطرق الوقاية منه وعرض على الشاشات التثقيفيه. وبين الدكتور / ناصر ان احصائيات الاتحاد الدولي للسكري تشير إلى ما يقارب الـ 425 مليون شخص حول العالم مصابون بمرض السكري ، وانه بحلول عام 2035 سيكون هناك 592 مليون شخص مصاب بهذا المرض ، وذلك بما يعادل مريض واحد لكل 10 اشخاص ، وتمثل حالات داء السكري من النمط (2) 90% من حالات داء السكري المسجلة حول العالم ، والتي يمكن الوقاية منه بتغير نمط الحياة وزيادة النشاط الجسماني والحركي والرياضي وتناول الاكل الصحي المتوازن والمحافظة على الوزن المثالي ، ولاشك ان دور الاسرة يمثل دور مهم جدا في معالجة عوامل خطيرة للإصابة بالنمط الثاني من مرض السكري

 وفي نفس الجانب أكد الدكتور / ناصر أنه من منطلق مسؤوليتنا كمختصين في هذا الجانب نسعى لتسليط الضوء على كل ما يتعلق من مستجداتو دراسات حديثة  تطرأ على هذه الامراض من حيث تثقيف العاملين في مجال الرعاية الصحية ، وان الحملة تتضمن ملتقى طبي يجتمع فيه يشمل أطباء السكري وأطباء الاسرة والمجتمع  بحضور نخبة من الاساتذة والاستشاريين من جامعة الملك عبد العزيز وجامعة الملك سعود للعلوم الصحية ووزارة الصحة ووزارة الدفاع ووزارة الداخلية والرعاية الصحية الاولية بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني وذلك لمناقشة أخر المستجدات في علاج مرض السكري ومضاعفاته ووضع توصيات طبية وعلمية تخدم فئات غالية على قلوب الجميع .

الجدير بالذكر ان هذا الملتقى الطبي معتمد من هيئة التخصصات الصحية  بمعدل 8 ساعات تعليمية.

Last Modified

21-Nov-2018 03:11 PM