​مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب يطلق الحملة السنوية الخامسة لليوم العالمي للقلب

اليوم العالمي للقلباليوم العالمي للقلب 
 

أشارت الدكتورة / جميلة الرحيمي - رئيسة اللجنة المنظمة للحملة السنوية التوعوية لأمراض القلب لعام 2018 ، نائب رئيس مركز أمراض القلب بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة ، بأن الهدف من الحملة هو لتسليط الضوء على توعية وتعليم المجتمع بأسباب وعوامل الخطورة التي تؤدي للإصابة بأمراض القلب المختلفة مثل  امراض تصلب الشرايين التاجية، قصور عضله القلب، واضطرابات كهربائية القلب وكيفية اكتشاف هذه الامراض منذ طور البداية وكيفيه والوقاية منها، بالإضافة إلى طريقة علاج ورعاية مرضى امراض القلب المختلفة، جاء حديث الدكتورة/ جميلة خلال اختتام " فعاليات الحملة السنوية للتوعية من امراض القلب " والتي نظمها مركز الملك فيصل لأمراض و جراحة القلب التابع للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي تحت شعار "كن واعٍ ونحن لقلبك راع " ،والتي اكدت على ان التوعية والتثقيف اصبحت استراتيجية محلية وعالمية اولتها الشؤون الصحية جل الاهتمام ايمانا بأهمية  هذا الجانب وقد بدأت الحملة بالمعرض الطبي بمركز الملك فيصل لأمراض و جراحة القلب و الذي شاركت فيه عدة جهات طبية متخصصة إضافةً إلى الإدارات الطبية بمدينة الملك عبدالعزيز الطبيه، وقد افتتح المعرض الطبي سعادة نائب المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالقطاع الغربي الدكتور / توفيق اليافي ونائب المدير التنفيذي للتشغيل بالقطاع الغربي الاستاذ/ احمد البلوي بحضورمسؤولي الادارات .

 وترأست الدكتورة / جميلة الرحيمي إعداد الحملة التوعوية بيوم القلب العالمي بمساهمة فريق متكامل من الممارسين الصحيين  وقيادة ابتسام الخطابي ( قائدة فريق العمل, أخصائية تمريض القلب) وبإشراف زبيدة تحريم ( مديرة التمريض السريري لمركز القلب).

وقالت الدكتورة  الرحيمي ان الحملة ركزت حول التوعية بأمراض القلب الأكثر شيوعا مثل أمراض تصلب الشرايين بكافة أنواعها والعوامل المؤدية إليها مثل أمراض السكر والضغط والسمنة والتغذية الغير صحية والتدخين . أيضا أمراض ضعف عضلة القلب واضطراب كهربائية القلب، كما تضمنت أهداف الحملة التوعية بأهمية تغيير نمط الحياة الغير صحي ،وتثقيف المجتمع للحد من انتشار أمراض القلب والتي تعتبر من أحد اهم الأسباب المؤدية للوفاة المبكرة محليا وعالميا، وشملت هذه الحملة فئتي البالغين والأطفال , وشارك في إعداد الحملة كل من الأقسام التالية:

مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب "من نحن؟" : التوعية بالتقدم الملموس في وسائل تشخيص وعلاج أمراض القلب المتوفرة بالمركز عن طريق القسطرة القلبية وكهربائية القلب وجراحة القلب المفتوح, والإحصائيات الدالة على ذلك .

قسم اختبارات القلب التشخيصية: التوعية بكافة وسائل فحص القلب بما يشمل الإيكو وتخطيط القلب وغيره، قسم قلب الأطفال : التوعية والتثقيف بالترفيه لفئة الأطفال المصابين بأمراض القلب ، كما شاركت خدمات الرعاية الصيدلانية / تثقيف المجتمع باستخدام مطبوعات توعويه وألعاب تعليمية بما يخص أدوية القلب ،  والتغذية العلاجية / التثقيف بتصحيح المعتقدات الخاطئة عن الغذاء الصحي للقلب ،  والخدمة الاجتماعية /  التوعية بوسائل الدعم المتوفرة التي قد يحتاج إليها مريض القلب، و التثقيف الصحي /  التوعية الشاملة بأمراض القلب ومخاطرها وكيفية الوقاية منها ، كما شاركت جمعية كفى لمكافحة التدخين / شرح الوسائل المتاحة للإقلاع عن التدخين واستخدام نماذج توضيحية لتأثير التدخين على القلب والرئتين ، وكذلك مركز تدريب دعم الحياة بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بجدة: تدريب العامة لكيفية اسعاف شخص مصاب بسكتة قلبية بما يتماشى مع شروط الانعاش القلبي الرئوي المعتمدة من المنظمة الأمريكية العالمية.

وقد ساهمت كلية التمريض (جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بجدة) بمشاركة تخدم أهداف الحملة التوعوية.

وبينت الدكتورة جميلة الرحيمي أن هذا الحدث الصحي يتضمن برنامج محاضرات علمية تناقش مختلف المواضيع ، وسيقدم المحاضرات في هذا الحدث نخبة من الاطباء في مجال امراض القلب موجهة للممارسين الصحيين. وتضمنت المواضيع :-

-  تشخيص وعلاج أمراض القلب والقاء الضوء على المستجدات .

- التدخل الجراحي في قصور القلب .

- التشخيص بالأشعة في أمراض تصلب الشرايين.

- العناية بالأجهزة المنظمة للقلب.

 - إدارة عيادات منع تخثر الدم بصيادلة اكلينكيين, والغذاء الصحي للقلب. 

وقالت ابتسام الخطابي أن ما يميز حملة هذا العام المشاركة الفعالة من الأعضاء المشاركين من مختلف الأقسام. فالعمل كفريق واحد يؤدي إلى نجاح الحملات التوعوية لتوفير التثقيف الصحي المناسب للمجتمع والذي ينتج عنه مجتمع صحي خالي من الأمراض القلبية والعوامل المؤدية إليها.

وشكرت رئيسة اللجنة المنظمة الدكتورة / جميلة الرحيمي جميع المشاركين في الحملة خاصة الادارات الطبية والتشغيلية والجهات الخارجية على الجهود التي بذلت حتى تخرج هذه الحملة بالفائدة لجميع زوار المركز من المرضى والمراجعين.

Last Modified

09-Oct-2018 01:55 PM