​مختبرات مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء تحصد الاعتراف الدولي الخامس

من الكلية الأمريكية للأمراض

مختبرات مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء تحصد الاعتراف الدولي الخامس من الكلية الأمريكية للأمراضحصلت إدارة المختبرات في مستشفى الملك عبدالعزيز التابع للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالأحساء، على الاعتراف الدولي لجودة المختبرات من الكلية الأمريكية للأمراض، ويعد هذا الإنجاز الخامس على التوالي، وأوضح المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي الدكتور أحمد العرفج إلأى "أن هذا الإنجاز الذي تحقق يأتي ليسجل في سجلات الوطن المشرفة، وهذا الاعتراف والذي يتحقق للمرة الخامسة لدليل واضح لما وصلت إليه الشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني من مستويات عالية في الجودة المقدمة للمريض".

وقال "يأتي هذا الاعتراف ليؤكد على مدى الجودة الطبية التي نسعى إليها، وذلك من خلال تحقيق معايير الجودة المطلوبة، والكلية الأمريكية للأمراض تمنح هذا الاعتراف الدولي لمن تتحقق لديه معايير الجودة العالية، وأن يجتاز المختبر اختبارات ومقاييس دقيقة جداً وباختلاف التخصصات، وهذا ما يجعل الانجاز ذا قيمة حقيقية".

من جهتها قالت مديرة إدارة المختبرات في مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء الدكتورة نادية الهواشم أن "اللجنة التي قامت بتقييم المختبرات كانت مكونة من فريق متخصص كل في اختصاصه وتوزعوا على جميع أقسام المختبرات، بما فيها الجودة والسلامة والإدارة وجميع الأقسام دون استثناء".

وبيِّنت أن "من ضمن الأقسام التي خضعت للتقييم هي بنك الدم، والمناعة، والميكروبيلوجي، وقسم الدم، والكيماوي، والأنسجة، والخلايا، والسموم، وقسم نقطة العناية وسحب واستلام عينات الدم"،  مضيفة "كان تقييم اللجنة مبهر وإيجابي جداً إذ أعلنت أن من بين 3 آلاف بند اختباري لم ينقص سوى أربعة بنود فقط، وهذا يعد إنجازاً كبيراً جداً، وهذا التقييم يتم كل سنتين وبدأنا من العام 2009 وإلى هذا العام بحصد الاعتراف الدولي، وحققنا إلى هذه اللحظة خمسة إعترافات نفتخر بتحقيقها باسم الوطن".

Last Modified 3/20/2017 4:10 PM