​الرعاية الصحية الأولية بالأحساء توعي الطلاب بخطورة مرض السكر

مرض السكريمرض السكري 
 
يقدم مستوصف الرعاية الصحية الأولية في إسكان الحرس الوطني في الأحساء، محاضرة توعوية حول خطورة مرض السكري على الأطفال، وذلك في مدرسة الصفا الابتدائية، ضمن برامج التوعية المجتمعية التي يتبناها المستوصف ضمن برامجه وأنشطته المجدولة ومنها الزيارات الميدانية للمستفيدين.

وقال المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرق الدكتور أحمد العرفج أن "هذه الفعالية تأتي استكمالاً للأنشطة الموجهة للمجتمع من منطلق واجبنا تجاهه، وأردنا زيارة طلاب المدارس لتحقق هدف نشر الثقافة الصحية والوعي الصحي، لتصحيح المسار الخاطئ في نمط الحياة المتبع، من عدم ممارسة الرياضة، والإقبال على الطعام الغير صحي، وغيره وهي المسببات لأمراض العصر".

وأوضح الدكتور محمد القصبي والذي قدم محاضرة عنوانها "السكر حلو والسكري مُر"، أن "نسبة كبيرة من الناس لا يعون خطر النمط الحياة السيء الذي يمارسونه، ومنه قلة الحركة والإفراط في تناول السكريات والأطعمة الضارة، إلى جانب الإغفال عن الفحوصات الطبية الدورية، ما يجعل الجسم عرضة للإصابة بالأمراض ومنها السكري، والذي تفشى وبشكل مخيف في المجتمعات العربية والخليجية على وجه الخصوص".

حضر المحاضرة عدد كبير من الطلاب، استمعوا فيها إلى أهمية ممارسة الرياضة، والحمية الغذائية، إلى جانب محاربة الأطعمة السريعة والمنتشرة وبشكل كبير، وبصور مختلفة، حيث تعد مصدر قوي من مصادر الإصابة بالأمراض.

وشدد الدكتور القصبي على "أهمية تدريب المعلمين والطلاب على طرق التعامل مع الطلاب المصابين بداء السكري، ومنها كيفية التعامل معه في حال تعرض لانخفاض أو ارتفاع في السكري، وأن يكونوا على دراية بطرق تقديم المساعدة له، حتى يصل إلى المستشفى، وهو أمر يجب أن يطبق على جميع المدارس دون استثناء".

وتعرف الطلاب والمعلمين على أنواع مرض السكري، والعلاجات المقدمة، إلى جانب الأعراض التي يمكن أن تشير إلى الإصابة به، وأكد الدكتور القصبي أن "على البيت والمدرسة والإعلام دور كبير في نشر التوعية بمرض السكري، والذي تشير الدراسات إلى انتشاره وتفاقمه بشكل مخيف، حيث تشير بعضها إلى إصابة واحد من أصل أربعة أصحاء وهذا مؤشر خطير".

Last Modified

30-Nov-2017 05:03 PM