​ينظمه مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية

معالي الدكتور القناوي يفتتح مؤتمر اساسيات الابحاث والاكتشافات الدوائية  

معالي الدكتور القناوي يفتتح مؤتمر اساسيات الابحاث والاكتشافات الدوائية   افتتح معالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، مدير جامعة المك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي الثلاثاء 20 محرم 1439هـ الموافق 10 اكتوبر 2017م  فعاليات مؤتمر اساسيات الاكتشافات الطبية العلاجية في التجارب البشرية والذي ينظمه مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية، بمركز المؤتمرات بجامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية بالرياض ويستمر 3 ايام.

وفي كلمته في افتتاح فعاليات المؤتمر اكد معالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي على أهمية دور الدراسات السريرية والأبحاث المتعلقة بها، مبيناً أنها تعد البوابة الأسرع للوصول الى العلاجات الحديثة ولذا كان تركيز هذا المؤتمر على الاكتشافات الدوائية.

وأضاف معاليه:" لا بد أن نشيد بدور مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية والذي وصل إلى مراحل متقدمة رغم حداثة عمره بالوصول الى الساحة الدولية في ظل سياسة واستراتيجية واضحة ومركزة".

منوها معاليه أن هذا المؤتمر يركز على الابحاث والاكتشافات الدوائية، ومركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية كان سباقا في هذا المجال على المستوى الإقليمي في تأسيس مرحلة ما قبل العلاج تقنياً وبحثياً وذلك من خلال الابحاث السريرية والطبية عموما.

معالي الدكتور القناوي يفتتح مؤتمر اساسيات الابحاث والاكتشافات الدوائية   من جانبه ذكر المدير التنفيذي لمركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية الدكتور احمد العسكر ان مركز الابحاث استطاع خلال السنوات الماضية استثمار البنى التحتية والطاقة البشرية للمضي قدماً في الإسهام العلمي والبحثي في مجال تقنية وتطوير البحث العلمي، وقال:" يتبين ذلك من خلال الصدى والتأثير الكبير لمشاريع مركز الابحاث البحثية الطبية التي ساهمت في وضع استراتيجية توصلنا الى أهدافنا.

واضاف الدكتور العسكر الى أن المؤتمر سيناقش العديد من المحاور والأوراق المهمة مثل ورقة الدراسات السريرية الأولية هل نحن مستعدون؟ لتسلط الضوء على المستجدات من خلال رصد مراحل التجارب الأولية سواء في المؤسسات الصحية أو لدى شرائح المجتمع، وكذلك سيتم مناقشة الفرص والتحديات في الدراسات السريرية الأولية من خلال الاخلاقيات الطبية الملائمة للجوانب الاجتماعية والاقتصادية في الدراسات السريرية، كما سيتم عرض خطط وتجارب مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية من خلال تجربته مع فيروس كورونا وكذلك علاج الخلايا الجذعية كما سيتطرق المؤتمر لمناقشة الاكتشافات الدوائية ومراحل تطورها وأنواعها.

الجدير بالذكر أن عدد الأوراق العلمية المقدمة تزيد على 35ورقة علمية محلية ودولية يطرحها خلال أيام المؤتمر متحدثين دوليين ومحليين ، ويقدم للمهتمين في مجال الأدوية والبحوث العلمية والرعاية الصحية 20ساعة علمية معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

 

 

Last Modified

12-Oct-2017 12:39 PM