ماذا يجب على من أفطرت بسبب نقص في الدم ؟

س : زوجتي امرأة في السابعة عشرة من عمرها يوجد بها نقص في الدم والدكتور محذرها من الصيام ، وعليها ثلاثة رمضانات لم تصم منها إلا القليل ، ولا تستطيع القضاء ، كلما قضت يومين أو ثلاثة تسبب إلى نقلها للمستشفى ، والدكتور محذرها من ذلك ، وحيث أن جسمها هزيل . فأرجو إفادتنا عما يجب عليها أثابكم الله .

ج : وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت :

بأنه إذا كان الواقع ما ذكر فليس على زوجتك صيام ، وإنما يجب عليها أن تطعم عن كل يوم مسكينا ، مقدار كيلو ونصف من الطعام عن كل يوم ؛ لقوله تعالى : وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ أي : يجب على الذين يعجزون عن الصيام لمرض مزمن أو هرم أن يدفعوا عن كل يوم طعام مسكين ، كما فسرها بذلك ابن عباس رضي الله عنهما وجماعة من السلف . وإذا شفيت وقدرت على الصيام مستقبلا لزمها أن تصوم .

وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد ، وآله وصحبه وسلم .

[من فتاوى اللجنة الدائمة] الفتوى رقم ( 18832 )

Last Modified

16-Jun-2015 11:09 AM