تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

حملة التوعية بالمضادات الحيوية

11/23/2022

مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة يدشن حملة "التوعية بالمضادات الحيوية" 



أطلق مستشفى الأمير محمد بن عبد العزيز للشؤون الصيحة بوزارة الحرس الوطني بالمدينة المنورة حملة توعوية بعنوان "التوعية بالمضادات الحيوية" والتي تهدف من خلالها الإدارة المنظمة للحملة إدارة الوقاية من العدوى ومكافحتها إلى رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع بماهية المضادات الحيوية وكيفية استخداماتها الصحيحة، إضافة إلى التعرف على الأضرار التي قد تتسبب بها في حال تناولها بشكل خاطئ دون وصفات طبية، حيث دشن المدير التنفيذي للتشغيل أ. منصور بن ناصر العسكر والمدير التنفيذي للخدمات الطبية الدكتور تركي الوسيدي انطلاق فعاليات الحملة التي تستمر حتى يوم الخميس 24 نوفمبر بمشاركة كلا من إدارة الخدمات الصيدلانية وإدارة التمريض وإدارة المختبرات. 


هذا وتتضمن المحاضرات التوعوية للحملة مجموعة من المحاور الرئيسية والتي تتناول مواضيع عديدة أبرزها أهمية نظافة اليدين وانتشار الجراثيم المقاومة للأدوية المتعددة ، حفظ مضادات الميكروبات كمورد ثمين ، احتياطات مكافحة العدوى لمنع انتشار الكائنات المقاومة للأدوية ، تأثير الاستخدام غير الملائم لمضادات الميكروبات على الصحة ، مقاومة الأدوية والاستخدام غير الملائم لمضادات الميكروبات في صناعة الحيوانات، البكتيريا الجيدة مقابل البكتيريا السيئة، العدوى البكتيرية (الاستخدام المناسب للمضادات الحيوية) مقابل الالتهابات الفيروسية (بدون استخدام المضادات الحيوية). 


وأوضح مدير إدارة الوقاية من العدوى ومكافحتها استشاري الأمراض المعدية للبالغين الدكتور سيد نظير حماد أن الحملة تهدف إلى توعية المجتمع بشكل عام والعاملين في المجال الطبي بشكل خاص بأبرز ايجابيات المضادات الحيوية وسلبيات سوء استخدامها، مشيرا إلى أهمية التوعية المستمرة في هذا المجال لما لها من تأثير جوهري على جودة الرعاية الصحية للمريض. 


من جانبه قال المدير التنفيذي للخدمات الطبية الدكتور تركي الوسيدي أن الهدف من هذه الحملات هو التوعية بالمخاطر ويعد ذلك أهم وأول خطوط الدفاع الصحية وهي الوقاية والتي تساهم بشكل كبير في تجنب المخاطر المترتبة على سوء الاستعمال من الأساس، لذا نحن حريصون على توعية وتثقيف المجتمع بأحد أهم عناصر برامج العلاج والرعاية الصحية وهي المضادات الحيوية.



آخر تعديل

11/27/2022 2:12 PM