​بعد أن تم تدشينه‎ ‎بنجاح في المدن الطبية في ‏الرياض وجدة والمدينة ‏المنورة، تم إطلاق نظام معلومات ‏المختبر الجديد في ‏الأحساء

مدراء الإدارات في صور جماعية لاطلاق مشروع ‏نظام معلومات المختبر الجديد بالأحساء 
 

أصبح مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء، رابع المنشآت الطبية التابعة للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني التي تدشن مشروع نظام معلومات المختبر الجديد في مرافق المستشفى ومراكز الرعاية الصحية الأولية، بعد أن تم تدشينه في المنطقة الوسطى بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض، ثم مدينة الملك ‏عبدالعزيز الطبية بجدة ومراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة لها كمرحلة ‏ثانية، ليليها في المرحلة الثالثة مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز ‏بالمدينة ‏المنورة.

وتم تدشين النظام في حفل رعاه المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية ‏بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي الدكتور أحمد بن عبدالرحمن العرفج، ‏وبحضور المدير التنفيذي لنظم المعلومات والمعلوماتية الصحية الدكتور رائد حمد الحازمي، ونائب المدير الإقليمي التنفيذي للتشغيل في مستشفى الملك عبدالعزيز ‏سعود البقمي، ونائب المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الطبية الدكتورعلي القرني، والمدير التنفيذي المشارك لنظم المعلومات والمعلوماتية موسى ‏المطيري، مدير إدارة التشغيل في مختبرات مستشفى الملك عبدالعزيز إبراهيم ‏الشهراني، ومدير إدارة نظم المعلومات والمعلوماتية في مستشفى الملك ‏عبدالعزيز بالأحساء المهندس عبدالملك الاسماعيل، ورؤساء ومدراء الإدارات والأقسام ‏ذات الصلة.‏

ويأتي مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء في المرحلة الرابعة، ولتكون المرحلة الخامسة والأخيرة في ‏مستشفى الإمام عبدالرحمن بن فيصل في الدمام، لتكتمل بذلك منظومة هذا المشروع الرقمي المتطور الذي يتماشى مع رؤية الوطن، ويحقق الأهداف المرجوة منه.‏ 

مدراء الإدارات في صور جماعية لاطلاق مشروع ‏نظام معلومات المختبر الجديد بالأحساء 
 
 

Last Modified

11-Dec-2020 08:55 PM