​بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين

التوأم الطفيلي اليمني (عائشة) تتلقى الرعاية الطبية اللازمة لبحث إمكانية الفصل


الفريق الطبي ينقل التوأم الطفيلي بسيارة الإسعاف الطبية متجهاً  إلى مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله-، وصل مساء يوم الثلاثاء 28 جمادى الأول 1442هـ الموافق 12 يناير 2021م إلى قاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض التوأم الطفيلي اليمني (عائشة احمد سعيد) بعمر ستة اسابيع مع والديها قادمين من مدينة المكلا بحضرموت عبر طائرة الإخلاء الطبي الجوي، وذلك لعلاجها في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض ودراسة إمكانية فصلها.

 فور وصولها نقلت مباشرة إلى مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالرياض، حيث خضعت لفحص مبدأي من قسم الأطفال وقسم جراحة الأطفال بإشراف الدكتور محمد النمشان استشاري جراحة الأطفال الذي طمأن ذويها وشرح لهم تفاصيل الفحوصات والخطة العلاجية طوال مدة تواجد عائشة.

من جهته ثمن معالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني د. بندر القناوي التوجيه الكريم من خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - وهذه اللفتة الأبوية بنقل التوأم الطفيلي اليمني عائشة من بلدها وإجراء كل ما يلزم بما في ذلك بحث إمكانية إجراء عملية الفصل والتي تأتي التوأم الطفيلي تتلقى الرعاية الطبية بمستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال

 في سياق مواقفه الإنسانية والتي اعتدنا عليها  منه -أيده الله -، وماهي إلا دلالة على اهتمامه بالأمتين العربية والإسلامية.

وأشار معاليه إلى ما تمتع به المنظومة الطبية في المملكة من مكانة متقدمة جعلها تمثل مرجعية صحية عالية المستوى في جميع المجالات، وذلك بفضل الله -عز وجل- ثم بفضل ما يلقاه القطاع الصحي من دعم كبير ومتواصل من القيادة الحكيمة -حفظها الله-، وقدم معاليه شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني على حرصه ومتابعته لكل ما تقدمه الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني من خدمات تصب في مصلحة الوطن، داعياً الله أن يكلل جهود الفريق الطبي بالنجاح والتوفيق.

Last Modified

17-Jan-2021 04:46 PM