تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
من نحن الأخبار اتصل بنا ENG

​مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب يطلق الحملة السنوية الثامنة لليوم العالمي للقلب

​مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب


يطلق الحملة السنوية الثامنة لليوم العالمي للقلب

 تحت شعار"اعرف قلبك وقم بدورك "​

يطلق مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة فعاليات الحملة السنوية الثامنة للتوعية من امراض القلب تحت شعار "اعرف قلبك وقم بدورك "وذلك يوم الخميس الموافق 28أكتوبر.

 و أشار الدكتور/ عاطف الزهراني - رئيس اللجنة المنظمة واستشاري امراض القلب والاشعة التصويرية للقلب ، بأن الهدف من الحملة هو تسليط الضوء وتثقيف المجتمع بأسباب وعوامل الخطورة التي تؤدي للإصابة بأمراض قصور عضلة القلب مثل  امراض تصلب الشرايين التاجية،  واضطرابات كهربائية القلب وكيفية اكتشاف هذه الامراض منذ طور البداية والوقاية منها، بالإضافة إلى طريقة علاج ورعاية مرضى امراض ضعف عضلة القلب المختلفة ، كما أكد الدكتور/ عاطف على ان التوعية والتثقيف بالعوامل المسببة مثل أمراض السكر والضغط والسمنة والتدخين ونمط الحياة غير الصحي يعتبر جزء هام للحد من انتشار أمراض القلب والتي تعتبر من أحد اهم الأسباب المؤدية للوفاة المبكرة محليا وعالميا.

ويشارك في إعداد الحملة السنوية الثامنة للتوعية من امراض القلب هذا العام كلاً من الأقسام التالية: قسم اختبارات القلب التشخيصية للتوعية بكافة وسائل فحص القلب بما يشمل التصوير التلفزيوني (الإيكو) وتخطيط القلب وغيره  و خدمات الرعاية الصيدلانية لتثقيف المجتمع باستخدام مطبوعات توعويه ووسائل توضيحية مسجلة لطرق استخدامات  أدوية القلب واهميتها،  كما يشارك قسم التغذية العلاجية للتثقيف بتصحيح المعتقدات الخاطئة عن الغذاء الصحي للقلب ،  وإدارة الخدمة الاجتماعية للتوعية بوسائل الدعم المتوفرة التي قد يحتاج إليها مريض القلب، وقسم التثقيف الصحي وقسم التأهيل للتوعية الشاملة بأمراض القلب ومخاطرها وكيفية الوقاية منها ، كما تساهم جمعية كفى لمكافحة التدخين والمخدرات بعرض الوسائل المتاحة للإقلاع عن التدخين واستخدام نماذج توضيحية لتأثير التدخين والمخدرات على القلب والرئتين.

وبينت الدكتورة جميلة سعد الرحيمي رئيس مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب ان حملات توعية وتثقيف المجتمع اصبحت استراتيجية محلية وعالمية اولتها الشؤون الصحية جل الاهتمام ايمانا بأهمية هذا الجانب واثره الايجابي على صحة الفرد والمجتمع ، وأن ما يميز انطلاق حملة هذا العام هو الاعداد الافتراضي والواقعي لمحتويات الحملة و المشاركة الفعالة من جميع الأعضاء المشاركين من مختلف الأقسام بالإضافة لحرص مركز الملك فيصل لتقديم التوعية الشاملة بالتقدم الملموس في وسائل تشخيص وعلاج أمراض ضعف عضلة القلب المتوفرة سواء عن طريق القسطرة القلبية وكهربائية القلب او عن طريق جراحة القلب المفتوح.

من جهتة أوضح الدكتور/ عاطف الزهراني أن هذا الحدث الصحي يتضمن برنامج افتراضي لسلسلة من المحاضرات العلمية التوعوية يقدمها نخبة من الاطباء في مجال امراض القلب موجهة لكافة افراد المجتمع بالإضافة الى مواد تثقيفية مسجلة تناقش مختلف المواضيع في تشخيص وعلاج أمراض القلب والقاء الضوء على المستجدات الطبية المتاحة.​


آخر تعديل

10/27/2021 4:05 PM

تـــــحمـــــيل