الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني و "سدايا" تطلقان برنامج التميز للذكاء الاصطناعي​​

لأمراض القلب والجلطات الدماغية

 شعار الشؤون الصحية ‏بوزارة الحرس الوطني والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي 
 
تماشياً مع استراتيجية المملكة العربية السعودية للتحول ‏الرقمي في القطاع الصحي، بما يسهم في تقديم خدمات ‏صحية عالية الجودة للمرضى سعت الشؤون الصحية ‏بوزارة الحرس الوطني لتركيز جهودها في تدشين برنامج التميز للذكاء الاصطناعي لأمراض القلب والجلطات الدماغية بالتعاون مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا"، وذلك في المقر الرئيس للهيئة بحضور ومعالي المدير التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر القناوي ومعالي رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي.

حيث يهدف البرنامج إلى تعزيز التعاون في بناء شراكة استراتيجية لتطوير حلول الذكاء الاصطناعي التي تخدم مجالات أمراض القلب والجلطات الدماغية، كما يهدف البرنامج إلى تدريب وتطوير الكوادر الوطنية، تعزيز الأبحاث الوطنية في مجال الذكاء الاصطناعي، ومشاركة البيانات فيما يتعلق بالأبحاث الطبية والتقنيات الحيوية. وأيضاٌ الإسهام في زيادة المحتوى المحلي عن طريق المشاركة والدعم في تطوير وتبني التقنيات المتطورة التي تخدم القطاع الصحي. حيث يمكن للأدوات المدعمة بالذكاء الاصطناعي تحديد العلاقات ذات المغزى في البيانات الأولية، وهي تنطوي على إمكانية التطبيق في مجال التشخيص، التنبؤ والاكتشاف المبكر للمرض، تقليل المخاطر الصحية، واتخاذ قرارات العلاج والرعاية للمرضى.

ويأتي هذا البرنامج ليمثل الدور الكبير الذي تقوم به الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في تحقيق أعلى مستوى للرعاية الطبية، الذي تبذله المملكة العربية السعودية للمحافظة على صحة وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها، حيث أن الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني قطعت شوطًا طويلاً في رحلة التحول الرقمي، وأن أهم ركائز هذا التحول هو توظيف التقنيات المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي الصحي لرفع جودة الخدمات الصحية وتعزيز سلامة المرضى إلى أعلى المعايير العالمية، إضافة إلى تحسين كفاءة التشغيل واستخدام موارد المنشأة الصحية بمستوى عالٍ من الفاعلية.

تجدر الإشارة إلى أن الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني تتمتع بنضج رقمي عالٍ يمكّنها من تسريع توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي الصحي وغيرها من التقنيات المتقدمة، حيث أنجزت تطبيق نظام المعلومات الصحي الإلكتروني الذي يوفر ملفًا صحيًا موحدًا لجميع المستفيدين من خدمات الرعاية الطبية المقدمة لتطبيقه في مستشفيات ومراكز الرعاية الأولية التابعة لها كافة. بالإضافة إلى ذلك، وجود مركز بيانات حاضن للأنظمة المعلوماتية المختلفة ومزود بأحدث التقنيات والبنى التحتية ويعد الأول من نوعه على مستوى العالم بحصوله على اعتمادINFRAM المرحلة السادسة من منظمة HIMSS. كما يعد مركز التصوير الطبي والاشعة التشخيصية في الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني أحد أكبر المراكز في الشرق الاوسط حيث أن هذا النضج الرقمي العالي يضع الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في موقع متميز يسرّع عجلة تطوير وتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي الصحي.

ويأتي هذا البرنامج ضمن الاستراتيجية التي تنتهجها ‏الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني لتقديم أفضل الخدمات العلاجية والرعاية ‏الصحية مواكبةً للتطورات والمستجدات ومفاهيم وتطبيقات ‏سلامة المرضى وتحسين الرعاية الصحية ودقة المعايير في ‏منشأتها الصحية، حيث تتطلع إلى إطلاق العديد من مشاريع تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها، وأن تكون وزارة الحرس الوطني بقطاعها الصحي حاضنةً لمثل هذه التقنيات ليتم تطبيقها ليس اقتصارًا في الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، بل في المنشآت الصحية الأخرى على المستوى الوطني.

ختاما يصور هذا التعاون اهتمام وحرص القيادة الحكيمة - حفظها الله- على القطاع الصحي بتوفير الإمكانات والموارد كافة للنهوض بجودة الخدمات في جميع مناطق المملكة، دعماً لمسيرة التنمية الشاملة التي تنعم بها بلادنا المباركة.

Last Modified

30-Jun-2021 05:33 PM