​الحملة السنوية السابعة للتوعية بأمراض القلب

 اليوم العالمي للقلب ٢٠٢٠مـ

 الحملة السنوية السابعة للتوعية بأمراض القلبنظم مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب الحملة السنوية السابعة لليوم العالمي للقلب للتوعية والتثقيف الشامل من مخاطر أمراض القلب وكيفية الحد من انتشارها. ومع الأاحداث الحالية وجائحة كورونا تم عمل الحملة افتراضيًا على منصات التواصل الاجتماعي والانترنت في تاريخ ٤ و٥ اكتوبر ٢٠٢٠ حرصاً على اتباع الاحترازات الوقائية وفي نفس الوقت الوصول لأكبر شريحة من المجتمع.

أشار الدكتور هاني مفتي – استشاري جراحة القلب ورئيس اللجنة المنظمة للحملة السنوية التوعوية لأمراض القلب لعام ٢٠٢٠ أن الهدف من الحملة هو تسليط الضوء على توعية المجتمع بأهمية أمراض القلب وأثرها الكبير على صحة المجتمع وكيفية الحماية أو الحد من الاضرار المصاحبة لها. بعض الأمثلة لهذه الأمراض كالذبحة الصدرية الناتجة عن تصلب الشرايين التاجية والقصور في عضلة القلب والاختلال في كهرباء القلب والعيوب الخلقية في تكوين القلب. وأشار الى دور المجتمع الهام في زيادة الوعي الصحي للوقاية من هذه الأمراض وأهمية الاكتشاف المبكر لها لتوفير العلاج في الوقت المناسب وتفادي المضاعفات. ووضح الدكتور هاني بان الرعاية بصحة القلب من الممكن ان تكون في أي زمان ومكان حتى في وجود الجائحة وظروف العزل. فاتباع نظام حياة صحي يستدعي العزيمة والمثابرة كالقيام برياضة المشي بشكل بسيط ومنتظم واتباع نظام غذائي متكامل والالتزام بأخذ الأدوية وتفادي العوامل المحفزة لأمراض القلب كارتفاع ضغط الدم ومرض السكري والسمنة وارتفاع الدهون بالدم وكذلك التدخين. كما شملت أهداف الحملة تثقيف المجتمع للحد من انتشار امراض القلب التي تعتبر من اهم الأسباب المؤدية للوفاة المبكرة على المستوى المحلي والعالمي اضافة الى أهمية اتباع نمط الحياة الصحي لفئتي البالغين والأطفال وذلك تحت شعار "الجائحة في زوال ولكن قلبك السليم باقي لا جدال ".

شارك في إعداد الحملة فريق متكامل من مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب بوحدة تبرز التقدم الملموس في وسائل تشخيص وعلاج أمراض القلب المتوفرة بالمركز عن طريق القسطرة القلبية وكهربائية القلب وجراحة القلب المفتوح وغيرها عن طريق عمل مقاطع مصورة تثقيفية مبسطه تهدف الى توعية المجتمع ونشر الوعي الصحي بأمراض القلب وكيفية التعامل معها في كل وقت وخصوصا خلال الجائحة. وقد كان هناك مشاركة لكل الأقسام القلبية مثل:

  •  قسم اختبارات القلب التشخيصية ويشمل عرض كافة وسائل فحص القلب كاختبارات الجهد، التصوير التلفزيوني للقلب (ايكو) وتخطيط القلب وغيره.
  • قسم القسطرة القلبية بمختلف الإجراءات الطبية المستخدمة لتشخيص وعلاج امراض شرايين القلب والأوعية الدموية وامراض القلب التداخلية.
  • قسم عمليات القلب وكافة الوسائل والتقنيات المتقدمة في العلاج الجراحي لأمراض القلب.
  • قسم القلب للأطفال ويشمل التوعية والتثقيف لفئة الأطفال المصابين بامراض القلب وذويهم.

كما كان هناك دور كبير وفعال ومتميز للأقسام المساندة من مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجده مثل:

  • قسم خدمات الرعاية الصيدلانية حيث ساهم في تثقيف المجتمع بأهمية اخذ العلاج لمرضى القلب عامة ومرضى تصلب الشرايين والذبحة الصدرية خاصه باستخدام الوسائل التوضيحية التعليمية.
  • قسم التغذية العلاجية للتثقيف بأهمية الغذاء الصحي ودوره في الوقاية من امراض القلب
  • قسم الخدمة الاجتماعية الشامل للتوعية بوسائل الدعم المتوفرة للمريض.
  • قسم التثقيف الصحي بامراض القلب وكيفية الوقاية منها.
  • قسم التأهيل الصحي القلبي والذي ركز على توعية المجتمع بأهمية ممارسة الرياضة وتحسين مستوى اللياقة البدنية لمكافحة امراض القلب.
  • مشاركة مركز تدريب دعم الحياة بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بجدة حيث تم عمل مقطع هادف الى توعية أفراد المجتمع على كيفية اسعاف الشخص المصاب بسكتة قلبية بما يتماشى مع شروط الانعاش القلبي والرئوي المعتمد من المنظمة الأمريكية العالمية.

 وقد أكدت الدكتور هاني مفتي على ان هذه المواد المصورة سوف تساهم في تثقيف أكبر شريحة من المجتمع عن كيفية التعامل مع امراض القلب والتعايش معها في أي وقت وزمان. وأشار انه سوف يتم توفير هذه المقاطع على منصات التواصل الاجتماعي كمنصة "تويتر" من خلال الحساب الرسمي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني وأيضا سوف يتم اضافتها الى الموقع الرسمي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني على الإنترنيت.

وختمت الدكتورة جميلة الرحيمي رئيس مركز الملك فيصل لأمراض وجراحة القلب. حيث أشارت ان التوعية والتثقيف الصحي باتت من القواعد الأساسية في تحسين الرعاية الصحية محليا وعالميا والتي قد اولتها المملكة العربية السعودية والشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني اهتماما كبيرا. وأشادت الدكتورة بمشاركة عدة جهات متخصصة من المركز اضافتا الى الإدارات الطبية المساندة بمدينة الملك عبد العزيز الطبية بجده شاكره ومثمنه الجهود المتميزة في هذا الصرح الطبي العملاق وتوفير أكبر قدر من التسهيلات لمركز القلب للنهوض بكافة جوانب الرعاية القلبية الصحية والتثقيفية ونجاح مثل هذه الحملات الهامة للمرضى والمجتمع كافة.

Last Modified

19-Oct-2020 05:18 PM