تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

دشنها محافظ الأحساء الأمير سعود بن طلال بن بدر وكان أول المتبرعين - مستشفى الملك عبدالعزيز يقيم حملة التبرع بالدم

6/28/2022

سمو محافظ الأحساء أول المتبرعين الأمير سعود بن طلال بن بدر في صورة جماعية مع فريق الحملة
 

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر بن سعود محافظ الأحساء، صباح أمس في مقر المحافظة، حملة التبرع بالدم التي تقيمها الشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني ممثلة في مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء، وتأتي هذه الحملة في إطار الإسهام المجتمعي، والتأكيد على أهمية هذا المشروع الإنساني الكبير، وتعزيز مفهومه، وترسيخ الهدف الإنساني النبيل في البذل والعطاء.

وتستهدف الحملة التي كان أول متبرعاً فيها سمو محافظ الأحساء الأمير سعود بن طلال بن بدر، تحقيق أكبر عدد ممكن من المتبرعين بالدم، ليكونوا مصدر حياة للمرضى، وعوناً وعطاء للمحتاجين إلى الدم، وتستمر الحملة ليومين في مقر محافظة الأحساء، وتستهدف منسوبيها، قبل أن تنطلق إلى مقرات حكومية أخرى لتحقيق أهدافها المرجوة.

واستمع سمو محافظ الأحساء إلى شرح موجز عن دور بنك الدم في مستشفى الملك عبدالعزيز وبرامجه ومشاريعه، حيث قدم المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي الدكتور أحمد بن عبدالرحمن العرفج، شرحاً عرض فيه جوائز الاعتراف والاستحقاق التي حصلها عليها المستشفى بشكل عام، وبنك الدم بشكل خاص، وعن أهداف الحملة وخطة سيرها.

وقدم الدكتور العرفج شكره وتقديره لسمو محافظ الأحساء ولمنسوبي المحافظة على "سرعة التجاوب مع هذاالمشروع الإنساني"، مضيفاً "أن يكون سموه الكريم أول المتبرعين في هذه الحملة لهو دليل على حرص سموه على مثل هذه البرامج التي تنعكس إيجاباً على حياة المرضى وإنقاذ الأرواح، وباسمي وباسم منسوبي الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي نتقدم لسموه بوافر الشكر والتقدير على هذه اللفتة الكريمة".






آخر تعديل

7/26/2022 10:28 AM