تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
من نحن الأخبار اتصل بنا ENG

شهادة اعتماد نموذج نضج أنظمة تحليل البيانات – المستوى السابع

حققت مدينة الملك عبدالعزيز الطبية في الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بمدينة إنجازاً يتمثل في حصولها على شهادة اعتماد نموذج نضج أنظمة تحليل البيانات – المستوى السابع، وذلك يوم الثلاثاء 23 محرم 1443هـ الموافق 31 اغسطس 2021م.

حيث يقيس نموذج نضج أنظمة تحليل البيانات عدة عناصر: أولاَ: القدرات التحليلية في مؤسسات الرعاية الصحية من ناحية الأدوات، البنية التحتية التقنية، والكوادر البشرية المؤهلة. ثانياَ: التحقق من وجود استراتيجية بيانات متوائمة مع اهداف المؤسسة ورؤيتها المستقبلية. ثالثاَ: اعتماد المؤسسة على البيانات والخدمات التحليلية القوية والفعالة في عملياتها وقراراتها وخططها. كما يوفر نموذج نضج أنظمة تحليل البيانات (HIMSS AMAM) مخططاً للتحول إلى مؤسسة مدفوعة بالبيانات (DDO)، تعتمد على البيانات في اتخاذ قرارتها وتحسين عملياتها والتنبؤ بأحداثها المستقبلية.

تجدر الإشارة إلى ان نموذج نضج أنظمة تحليل البيانات هو نموذج متكامل لا يرتكز على الجانب التقني وتكنولوجيا المعلومات فقط، وإنما يشمل الجوانب الأخرى المهمة وهي: حوكمة البيانات وإدارتها، ثقافة البيانات وإتاحتها، وتمكين الأفراد بمختلف مستوياتهم.


تم تقديم اعتماد المستوى السابع والذي يعد أعلى مستوى نضج في نموذج انظمة تحليل البيانات من قبل الجمعية الدولية لنظم إدارة المعلومات الصحية، والتي تٌعنى بتصنيف التطبيقات والأنظمة الطبية في المنظمات الصحية بحسب مستويات توظيفها وتطبيقها لنظم تقنية المعلومات الإلكتروني في مجال رعاية وتحسين تجربة المرضى. حيث خضعت مدينة الملك عبدالعزيز الطبية لعملية تحقق لمدة يومين. تم فيها استعراض خارطة الطريق للخدمات التحليلية وخطة البيانات الاستراتيجية وتقديم الحالات الدراسية وتقييم عدد من الادارات التشغيلية والطبية. بالإضافة إلى مناقشة البنية التحتية والمهارات التقنية لدى الكوادر البشرية المختصة في تحليل البيانات والخدمات التحليلية المتقدمة مثل التنبؤ وتعليم الآلة والتعلم العميق.




ويأتي هذا الاعتماد دليلاً على التزام الشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني بتطبيق افضل الممارسات فيما يخص البيانات والخدمات التحليلية من ناحية: حوكمة البيانات، البنية التحتية والادوات التحليلية، العلاقة التكاملية بين مزود الخدمة والمستفيد، تدريب وتأهيل الكوادر البشرية من الجانبين التقني (كمزود للخدمة) وكذلك غير التقني (كمستفيد من الخدمة). حيث تعمل أنظمة تحليل البيانات على تحسين العديد من جوانب أعمال الرعاية الصحية مثل دعم القرار السريري، الجوانب التشغيلية والمالية للمؤسسة، وتحويل البيانات إلى رؤية قابلة للتنفيذ خلال مسيرة التحول الرقمي. ويعد هذا الانجاز خطوة أولى ضمن مجموعة انجازات ومشاريع تندرج تحت خطة البيانات الاستراتيجية للشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني للسنوات الثلاث القادمة.

col1-AMAM7.png
 






آخر تعديل

11/4/2021 10:15 AM

تـــــحمـــــيل