​مركز طب الأسرة والرعاية الصحية الأولية بالمدينة المنورة يحتفل بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية والشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي


  مركز طب الأسرة والرعاية الصحية الأولية بالمدينة المنورة يحتفل بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية والشهر العالمي للتوعية بسرطان أقام مركز طب الأسرة والرعاية الصحية الأولية بالمدينة المنورة يوم الأحد الموافق ٢٥ من شهر أكتوبر، حملتين توعويتين بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية والشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي تحت شعار (من أجل كوكب أكثر صحة) وذلك برعاية الدكتور/ عمار الحسني، نائب المدير التنفيذي للخدمات الطبية بمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالمدينة المنورة وبحضور الدكتورة/ سمية الشريف، استشاري طب الأسرة ومدير مركز الرعاية الصحية الأولية والتابع لمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالمدينة المنورة.   

ونظراً للظروف الراهنة والمتعلقة بانتشار عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) وحرصاً على سلامة مرضى ومراجعي ومنسوبي الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالمدينة المنورة، فقد تم الاحتفال عن طريق عمل ندوات توعوية عن اهمية الرضاعة الطبيعية المطلقة ودورها في تعزيز الجهاز المناعي للأطفال الجدد وتم تصحيح بعض المفاهيم الخاطئة عن الرضاعة الطبيعية وخاصة في ظل الجائحة الحالية، وأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وكيفية الوصول الى مراكز الكشف المبكر والمتابعة.

  مركز طب الأسرة والرعاية الصحية الأولية بالمدينة المنورة يحتفل بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية والشهر العالمي للتوعية بسرطان كما شهدت الحملة تفاعلاً كبيراً من قبل الأمهات الداعمات للرضاعة الطبيعية عن طريق برامج الزووم والواتس اب، حيث قام المركز بإنشاء مجموعة تتضمن الأمهات الداعمات للرضاعة الطبيعية وذلك في إطار إعداد مركز طب الأسرة بالمدينة المنورة ليكون أحد المراكز الصديقة للطفل.

Last Modified

16-Nov-2020 09:46 AM