أسئلة وأجوبة​

 ماهو العمر المثالي لزراعة القوقعة الإلكترونية و الأذن الوسطى للطفل؟

 نحن نعتقد أنه في حال ما يتم الطفل عمر السنة و تبين لدية ضعف  سمع  شديد فهذا يعتبر العمر المناسب.


​ماهي المدة التي يبقى فيها المريض في المستشفى بعد إجراء العملية؟

 تجرى عملية زراعة القوقعة الإلكترونية كعمليات اليوم الواحد لذا في بعض الحالات يمكن للمريض العودة الى المنزل في نفس اليوم. ولكن هناك عدد من العوامل التي قد تحد من ذلك  فيبقى المريض طوال الليل في المستشفى ومنها:  الغثيان الشديد أو الدوار و غيرها من العوامل الطبية الأخرى. ولكن معظم المرضى يعودون الى منازلهم في نفس اليوم.


ما هي المدة التي تستغرقها العملية؟

 تستغرق العملية من ساعتين الى ثلاث ساعات تحت التخدير العام حيث تتم حلاقة جزء بسيط من الشعر الموجود خلف الأذن بحيث يتم ادخال القوقعة (جهاز الإستقبال) تحت الجلد خلف الأذن أما مصفوفة الاقطاب الكهربائية ( إلكترود Electrode) فيثبت بحذر في منطقة الأذن الداخلية (القوقعة) عبر قناة  خلف العظم الخشائي.


​ماهي المخاطر المحتملة لعملية زراعة القوقعة ؟

 كما هو الحال في جميع العمليات هناك عدة مخاطر محتملة منها مخاطر الإلتهابات أو النزيف أو انعدام في التوازن أو دوار أو مشاكل في حاسة التذوق في أطراف اللسان وفي  حالات نادرة قد يحدث ضعف في أعصاب الوجه. لحسن الحظ، معظم هذه المخاطر/ المضاعفات نادرة الحدوث وفي حال ظهورها فهي قصيرة الأمد.


​هل سيتمكن المريض من السماع مباشرة بعد إجراء العملية الجراحية ؟

 لا، فالمريض لن يكون قادرا على السماع بدون جزء الإرسال الخارجي للقوقعة الإلكترونية  حيث أن العيادة سوف تعطيه جهاز الإرسال الخارجي بعد العملية بشهر وذلك في خلال جلسة برمجة الجهاز الأولى.


​لماذا يجب على المريض الإنتظار لمدة 3 إلى 6 أسابيع بعد العملية كي يحصل على جهاز الإرسال الخارجي وعلى  جهاز معالج الصوت؟

 إن مدة الإنتظار توفر وقتا كافيا لإلتئام جرح العملية بشكل تام والتي عادة ما تتراوح من 3 إلى 6 أسابيع وبعد إختفاء الإلتهابات يستطيع اخصائي السمعيات  بعد ذلك البدء بجلسات تركيب و برمجة الجهاز.


ماذا يحدث خلال الجلسة الأولى لبرمجة الجهاز؟

 يقوم أخصائي السمعيات بتعديل معالج الصوت ليناسب و يلائم أذن المريض ومن ثم يقوم باختباره للتأكد من صحة الإعدادات وتحديد الأصوات التي يمكن للمريض سماعها ومن ثم تقديم المعلومات والنصائح حول كيفية إستخدام الجهاز والمحافظة عليه.


​هل من المفيد مشاركة أحد أفراد الأسرة في البرنامج التدريبي؟

 نعم، يجب انضمام أحد أفراد الأسرة بقدر الإمكان في البرنامج التدريبي وذلك من أجل تقديم المساعدة حيث يجب عليه معرفة كيفية التعامل مع جهاز مبرمج او معالج الكلام.


​هل يمكن إجراء أكثر من عملية لزراعة القوقعة الإلكترونية للمريض؟

 غالبا نقوم بإجراء عملية واحدة لزراعة القوقعة الإلكترونية ولكن هناك بعض الحالات القليلة التي نجري فيهاعملية لزراعة القوقعة الإلكترونية في كلا الاذنين.


هل سيتمكن طفلي من إستخدام أجهزة السمع المساعدة في الأذن الأخرى ؟

 في حال يمكن للمريض ان يسمع من الأذن الأخرى فبإمكانه إستخدام أجهزة السمع المساعدة من أجل توفير الإشارات الصوتية المهمه و تعزيز جودة الصوت. حيث يوصى اطباء برنامج آدفينتست (Adventist) للسمعيات وزراعة القوقعة الإلكترونية للأطفال بضرورة إستخدام الطفل لأجهزة السمع المساعدة في الأذن الأخرى بعد فترة من الإعتياد على القوقعة الإلكترونية. ويقوم اخصائي السمع بتحديد جدول زمني للإستفادة بشكل أفضل من نتائج زراعة القوقعة الإلكترونية ومتى ينبغي للطفل إستخدام أجهزة السمع المساعدة و القوقعة الإلكترونية معاً.


​كيف أساعد طفلي على الإستفادة من نتائج العملية بشكل أفضل؟

  • حاولي قدر الإمكان أن تجعلي عملية الإنصات والإستماع شيئا ممتعا ومسليا.
  • شجعي طفلك على  إصدار الأصوات.
  • تحدثي عن ما تقومين به من اعمال وأنشطة خلال قيامك بها.
  • أظهري لطفلك أنه بإمكانه إستخدام و تقييم الأصوات التي يتلقاها من خلال القوقعة الإلكترونية .
  • تذكري أنه كلما التزمتي انتي واساتذته وأطباؤه بالتعليمات كلما استفاد طفلك بشكل أفضل.

مامدى أهمية تعاون المريض وتجاوبه؟

 يعتبر تعاون المريض وتجاوبه بالغ الأهمية حيث أن إرادة ورغبة المريض في إختبار الأصوات الجديدة وتجاوبه مع البرنامج التدريبي يحددان مدى نجاح هذه العملية و بالطبع تختلف مدة البرنامج التدريبي من مريض إلى آخر.

 

 
 
Last Modified

29-Nov-2020 11:32 AM