​زراعة الأذن الوسطى

الجزء الداخلي والجزء الخارجي ومعالج الصوتتعد جميع نظام بديل ومبتكر مقارنة بأجهزة السمع المساعدة التقليدية. وهو مصمم للأفراد الذين يعانون من فقدان السمع الحسي/ العصبي سواءً الضعف الشديد  أو المتوسط أو فقدان السمع التوصيلي أوالمختلط. *

تتجاوز تقنية الجسر الصوتي الإهتزازي الأذن الخارجية من أجل تحفيز بنية الأذن الوسطى بشكل مباشر، ويتكون النظام من عناصر داخلية وخارجية. 

  • الجزء الداخلي

    • زراعة نظام تقنية الجسر الصوتي الإهتزازي
    • يتم وضع جهاز(VORP) تحت الجلد ويحتوي على مغناطيس لتثبيت معالج الصوت. أما الجزء الرئيسي من عملية الزراعة هو تقنية (FMT) المبتكرة.
  • الجزء الخارجي

    • معالج الصوت
    • يتم تثبيت معالج الصوت (Amadé) على رأس المريض بمغناطيس بحيث يمكن ارتداؤه بشكل مخفي تحت الشعر. و يقوم معالج الصوت بتوفير الطاقة للجهاز المزروع ، ويتكون من بطارية وميكروفون والكترونيات مسؤولة عن معالجة الإشارات الرقمية.

الشروط التي يجب توفرها في المرضى المرشحين لعملية زراعة الأذن الوسطى

  • فقدان السمع الحسي/ العصبي

    • تقييم السمع، بما في ذلك تخطيط السمع المدعم بالسماعات المساعدة (aided audiogram) و تخطيط السمع بدون السماعات المساعدة (Unaided audiogram)  –  تخطيط السمع المدعم بالسماعات المساعدة  و فحص قدرة تمييز الكلام (Speech Discrimination Threshold (SDT) حيث يجرى للمرضى الذين يستخدمون أجهزة سمع مساعدة  وفيه يتم إستخدام قائمة من الكلمات المألوفة بالنسبة للطفل ( فى حدود 10 كلمات ) التى تلقى عليه ويقوم هو بترديد كل كلمة يسمعها من اخصائي السمعيات، وتخطيط السمع بدون السماعات المساعدة اذا كان المريض لايستخدم اجهزة السمع المساعدة و قياس مدى الإستجابة الكهربائية.
    • التاريخ الطبي (تقرير من طبيب  الأذن والأنف والحنجرة).
  • فقدان السمع التوصيلي أو المختلط:

    • تقييم السمع، بما في ذلك تخطيط السمع المدعم بالسماعات المساعدة (aided audiogram) و تخطيط السمع بدون السماعات المساعدة (Unaided audiogram)  وفي هذا النوع من فقدان السمع لا حاجة لإجراء فحص التمييز السمعي للكلام (Speech Discrimination Threshold (SDT)
    • التاريخ الطبي (تقرير  من طبيب الأذن والأنف والحنجرة).
    • عمل أشعة مقطعية (CT scan) للعظم الصدغي.
 
 
Last Modified

29-Nov-2020 11:27 AM