اعتماد الكلية الأمريكية لعلم الأمراض لمختبرات مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز ‏‎ ‎

اعتماد الكلية الأمريكية لعلم الأمراض لمختبرات مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز ‏‎نجح مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالمدينة المنورة في إضافة إنجاز جديد لسجل إنجازاته الوطنية والدولية بحصول مختبرات المستشفى على اعتماد الكلية الأمريكية لعلم الأمراض CAP .

وتعتبر الكلية الأمريكية لأطباء علم الأمراض (CAP) منشأة طبية تخدم أكثر من 17000 طبيب ومختبر حول العالم. وهي أكبر جمعية في العالم تتكون حصريا من أطباء علم الأمراض ومعتمدة على نطاق واسع كجمعية رائدة في مجال ضمان جودة المختبرات الطبية.

ويعكس هذا الاعتماد كفاءة المختبر بتوفير خدمات عالية الجودة وبأقل التكاليف بما يناسب متطلبات برنامج الاعتماد التابع للكلية الأمريكية لأطباء علم الأمراض، كما يتطلب الحصول على اعتماد المختبرات التابعة للكلية الأمريكية لعلم الأمراض توفير أعلى معايير الخدمات المخبرية لكافة المرضى والأطباء وعامة الناس.

من جانبه أكد المدير التنفيذي للتشغيل بمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز الأستاذ منصور بن ناصر العسكر أن هذا الإنجاز الذي يضاف إلى قائمة إنجازات المستشفى قد حقق بما يتميز به المستشفى من كفاءات بشرية وتقنيات متطورة في إدارة المختبرات وجميع الإدارات الأخرى مشيراً إلى أن العمل التكاملي بين إدارات المستشفى والدعم الذي يحظى به المستشفى من إدارة الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني هي مفاتيح النجاحات المتكررة التي يحققها المستشفى في مختلف المجالات التشغيلية والطبية.

هذا وقدم المدير التنفيذي للخدمات الطبية الدكتور وليد اليافي شكره لإدارة المختبرات الطبية على نجاحهم في تحقيق هذا الإنجاز و مؤكداً أن مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز حريص أن تتطابق جميع خدماته الطبية مع المعايير العالمية المعتمدة لضمان تقديم خدمات صحية بأعلى جودة لجميع المستفيدين.

يذكر أن مختبرات مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز قد سجلت مؤخراً إنجازاً وطنياً فريداً بدخولها قائمة أفضل ٢٠ مختبراً حول العالم بعد حصولها على اعتماد A2LA في جميع خدماتها المختبرية وهو أعلى الاعتمادات العالمية مستوىً وأكثرها صعوبة لما يشتهر به من إجراءات ومعايير مشددة جداً، حيث تعد مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز أول منشأة سعودية أو عربية تحقق هذا الإنجاز.​

Last Modified

08-Jun-2020 08:32 AM