تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
من نحن الأخبار اتصل بنا ENG

الجودة وسلامة المرضى

وضعت الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني منذ تأسيسها عام 1983، سلامة المرضى على رأس أولوياتها. وعلى الرغم من أنها مهمّة الجميع، إلا أن قسم الجودة وسلامة المرضى، على مستوى الإدارة والمستوى الإقليمي، هو الذي يقود أنشطته. للقسم العديد من الوظائف، بما في ذلك سلامة المرضى، وتقييم المخاطر السريرية، والاعتماد، وسلامة الأدوية، والتدقيق السريري، وتجربة المريض، والتحسين المستمر. قسم الجودة وسلامة المرضى يقيس ويراقب جميع مجالات الجودة، وهي السلامة، وحسن التوقيت، والفعالية، والكفاءة، والإنصاف، والتركيز على المريض.

نقيس سلامة المرضى من خلال طرق متعددة مثل نظام الإبلاغ عن السلامة، وأدوات التشغيل، وشكاوى المرضى، والتدقيق السريري المركّز، والمعايير الدولية، ولجان مراجعة المرض والوفيات داخل الأقسام والمناطق السريرية. لقد مر أكثر من عقد من الزمان منذ أن نفذ مستشفى الحرس الوطني نظام الإبلاغ عن السلامة، وهذا النظام الإلكتروني هو القناة التي يتواصل الموظفون من خلالها عن السلامة. تدير وحدة سلامة المرضى تقارير نظام الإبلاغ عن السلامة المقدمة من موظفي مستشفى الحرس الوطني من خلال جمع جميع المعلومات ذات الصلة، وتحليل اتجاهات الحوادث، وإبلاغ قضايا السلامة مع القيادة وأصحاب المصلحة، والعمل بشكل مشترك مع موظفي الخطوط الأمامية لتنفيذ الإجراءات التصحيحية والحفاظ عليها.

لا تخلو رعاية المرضى من المخاطر؛ ولذلك أنشأنا (برنامج الضحية الثاني) لحماية الموظفين (كضحية ثانية) عند حدوث أخطاء طبية ومن ثم تنفيذ تدابير التعافي. في هذا السياق، نسعى بنشاط لاعتماد مستشفياتنا لتوحيد هيكلها وتقليل مخاطر سلامة المرضى والقضاء على الأخطاء. جميع مستشفياتنا معتمدة من قبل اللجنة الدولية المشتركة والمجلس المركزي السعودي لاعتماد مؤسسات الرعاية الصحية. علاوة على ذلك، لدينا اعتماد العديد من البرامج المحددة الأخرى لبعض الخدمات مثل الأشعة وخدمات المختبرات. بالإضافة إلى ذلك، تعمل وزارة الصحة العامة بشكل وثيق من خلال قسم الجودة وسلامة المرضى مع مركز سلامة الأدوية السعودي، وتحدد مخاطر استخدام الأدوية، وتوصي بالضمانات المثلى، وتقدم ممارسات الاستخدام الآمن للأدوية لمنع الأحداث الدوائية الضارة في الشؤون الصحية للحرس الوطني.

المرضى وأسرهم في الشؤون الصحية للحرس الوطني شركاء مهمون. لذلك، أنشأنا وحدات تجربة المريض في جميع المناطق باستخدام إطار يشمل ستة مجالات رئيسية؛ الوصول في الوقت المناسب إلى الرعاية، وتجربة الموظفين ومشاركتهم، والمعلومات والتواصل، والبيئة والضيافة، والتكامل والتنسيق، ورأي المريض والاستجابة له. مرضانا هم في صميم ما نقوم به، وجزء من نجاحنا، وهم يغذون إلهامنا لتزويدهم بتجربة فريدة.


آخر تعديل

10/18/2021 8:14 AM

تـــــحمـــــيل